أسم المستخدم
كلمة المرور

ندوة بعنوان " بناء ثقافة التطوع لدى الشباب لدعم برامج محو الأمية " بمحافظة بني سويف

ندوة بعنوان " بناء ثقافة التطوع لدى الشباب لدعم برامج محو الأمية " بمحافظة بني سويف

نظمت الهيئة العامة لتعليم الكبار بالتعاون مع جامعة عين شمس ندوة بعنوان " بناء ثقافة التطوع لدى الشباب لدعم برامج محو الأمية " كأحد فعاليات القافلة التنموية الشاملة التي نظمتها جامعة عين شمس بالتعاون مع هيئة تعليم الكبار بمحافظة بني سويف في الفترة من 28 – 30 / 11 / 2018 بحضور أ.د/ نظمي عبد الحميد رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ود/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار ود/ عاصم سلامة نائب محافظ بني سويف وأ/ سمير عبد الناصر أمين عام الجامعة ود/ إسلام السعيد مدير مركز تعليم الكبار بجامعة عين شمس ود/ عبد الرحمن البرعي عضو مجلس النواب وأ/ معتز عبد الرؤوف مدير عام فرع بني سويف والقمص/ باخوم عطية مطرانية بني سويف والشيخ/ عادل حيدر مدير عام الإرشاد الديني بمديرية أوقاف بني سويف وأ/ أحمد الكومي رئيس مجلس إدارة جمعية الثقافة العربية وأ/ محمد سعد مدير عام الهيئة العامة للإستعلامات بالمحافظة حيث دارت الندوة حول غرس مفهوم التطوع لدى الشباب للمشاركة في عمليات التنمية بكافة أبعادها ودعم برامج محو الأمية وقد أشادت المنصة بدور أبناء محافظة بني سويف النشط الفعّال في النهوض بمحافظتهم في كافة المجالات والقضايا وعلى رأسها قضية التعليم كما أعربوا عن سعادتهم بنشاط وحرص فرع الهيئة الدءوب بمحافظة بني سويف بقيادة أ/ معتز عبد الرؤوف مدير عام فرع بني سويف وحرصه الدائم على توطيد العلاقات وإستمرار التواصل مع أطياف المجتمع المختلفة من مؤسسات حكومية ومدنية ودينية تحقيقًا للأهداف المنشودة ومن هذا المحور المهم أكد د/ عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار أن الأمية لا تقل خطورة عن الإرهاب في دولة تسعى للنهضة والتنمية الحقيقية لوجود (18) مليون أمي بنسبة (29%) في الفئة العمرية من ١٥ سنة فأكثر مما يتطلب ضرورة تفعيل الشراكات بين كافة مؤسسات المجتمع وتعد الجامعات المصرية من أهم المؤسسات التي أبرزت جهد كبير ودور ملحوظ في تفعيل الشراكات من خلال شبابها الواعد الطموح القائد للتنمية والنهضة ومن بين هذه الجامعات جامعة عين شمس التي لها تاريخ عريق حيث خرج بروتوكول المجلس الأعلى للجامعات من رحم جامعة عين شمس ليصبح للجامعات إنجاز حقيقي في مجال محو الأمية وتعليم الكبار كما أشار د/ عمري أن أهم العقبات التي تواجه الهيئة عزوف الدارس عن فصول محو الأمية لذا فالهيئة تدعو جميع مؤسسات الدولة لتقديم دعم مجتمعي فعال لحصر الأميين وجذبهم للفصول بتعزيزهم ماديًا ومعنويًا وذلك بالتعاون مع الهيئة التي تمتلك كوارد بشرية تسعى جاهدة نحو الارتقاء بالمنظومة التعليمية وإختتم اللقاء بإتفاق أعضاء المنصة على تكاتف الجهود وتوزيع الأدوار كل في نطاق عمله للوصول لأفضل معدلات التنمية والنهوض بالمجتمع .

تم النشر بتاريخ 2018-12-02
طباعة الصفحة